أجرى المركز السوري لبحوث الرأي العام الدراسة في الفترة ما بين 10/8/2015 و30/8/2015.

هدف الدراسة:

معرفة آراء الجمهور السوري بالاتفاق وانعكاساته، بهدف تحديد وجهة نظر الجمهور وموقفهم من الاتفاق النووي الإيراني، ومدى تبنّيهم لموقف الإعلام الرسمي منه، إضافة لانعكاسات هذا الاتفاق على الأزمة السورية بمفهومها العام، وعلى متطلبات الصمود الداخلي.

- المنهجية وخصائص العينة:

أ‌-المنهجية:

تم تصميم استبانة تألفت من مجموعة أسئلة، تقف على وصف الجمهور للاتفاق النووي الإيراني بشكل عام، والأسباب الموجبة لتوقيع الاتفاق، ومستقبل الاتفاق، إضافة لطرح مقياس بطريقة ليكرت الخماسي، تضمّن ثلاثة أبعاد:

الأول: انعكاسات الاتفاق على الوضع الدولي والإقليمي لإيران، والثاني: انعكاسات الاتفاق على الأزمة في سورية بشكل عام، والثالث: انعكاسات الاتفاق على الدعم الإيراني المقدّم للشعب السوري.

كما شملت الاستبانة بالإضافة إلى القسمين الرئيسيين السابقين قسماً أولياً ضم البيانات الأساسية والمتغيرات الديموغرافية (النوع- العمر- المستوى التعليمي)، وسؤالاً أخيراً حول مدى تفاؤل الجمهور بقرب انتهاء الأزمة.

ب‌- خصائص عينة الدراسة (العينة المستطلعة):

تم تصميم عينة حصصية شملت 600 مبحوثاً من مدينة دمشق وريفها، بالتمثيل المتساوي لمتغيري النوع (ذكر- أنثى)، والتمثيل النسبي للفئات العمرية: (18 إلى 29 سنة) - (30 إلى 41 سنة) - (45 سنة فأكثر)، بما يتناسب مع نسبهما في الكتاب الاحصائي السنوي لعام 2011، كما تمت مراعاة توزيع المبحوثين حسب مستوى التعليم.

أهم النتائج:

  • أظهرت النتائج أن (50.8%) من السوريين وصفوا الاتفاق النووي بأنه "توافق مصالح بين الطرفين الموقعين عليه"، ووصفه (38.2%) منهم بأنه "انتصار لإيران على المجتمع الدولي".
  • اعتبر (54%) من السوريين أن السبب الرئيس لتوقيع الاتفاق هو "خشية المجتمع الدولي من امتلاك إيران لسلاح نووي".
  • وبلغت نسبة السوريين الذين توقعوا تقويض الاتفاق (29%) والذين قالوا أن "الغرب سيتجاوز بنود الاتفاق لتحقيق مصالحه مما سيقوّضه".
  • أظهرت النتائج اعتقاد السوريين بتأثير الاتفاق على الوضع الإقليمي والدولي لإيران إيجابياً، حيث نجد أنّ (84.7ِ%) من السوريين قالوا أنّ "إيران ستفرض نفسها قوةً إقليمية ودولية لها مصالحها".
  • كما قال (82.3%) من السوريين أنّ "إلغاء العقوبات الاقتصادية على إيران سيدفعها لزيادة دعمها للحكومة السورية في المجالات السياسية والعسكرية والاقتصادية".
  • وقال (77.6%) منهم أنّ "الاتفاق سيُسهم بمد إيران لسورية بكمياتٍ كبيرةً من النفط والطاقة".