تحليل مضمون التغطية الإعلامية للأزمة السورية في موقعي  الـCNN  وForeign Policy الإلكترونيين

 

أجرى المركز السوري لبحوث الرأي العام في الفترة ما بين 15/5/2015 و29/6/2015 دراسة تحليل مضمون حول التغطية الاعلامية للأزمة السورية في موقعي الـCNN والـ Foreign Policy الإلكترونيين، على عينة مكوّنة من 737 مادة صحفية حول سورية، نشرت على الموقعين خلال الفترة الزمنية من 1/1/2014 حتى 30/4/2015.

هدف الدراسة:

 1-    معرفة مدى اهتمام الوسيلتين الإعلاميتين بالأزمة السورية والفترات التي يزيد فيها أو ينقص هذا الاهتمام وربطه بالأحداث السياسية المرافقة في تلك الفترة.

2-     تحديد كيفية تعاطي الوسيلتين الإعلاميتين مع الأحداث وموقفهما السياسي من الدولة السورية من خلال تغطيتهما الإعلامية، ما يعكس موقف التيارين السياسيين اللذين تمثلانهما؟

3-     المقارنة بين أداء الوسيلتين في التعاطي مع الأزمة.

4-     رصد أهم الرسائل الإعلامية والتأثير الذي تريد الوسيلتان تحقيقه على الرأي العام الأمريكي والعالمي.

5-     تحديد موقف الوسيلتين تجاه تفاصيل الأزمة والشخصيات أو الدول أو الجهات ذات الصلة بالأزمة السورية.

6-     التعرّف على الاستمالات العاطفية والخلفيات الإعلامية والمعلومات التي تركز الوسيلتان عليها في التأثير على الرأي العام.

7-     رصد المناطق السورية والدول التي يتم تناولها أكثر من غيرها في مواد الوسيلتين المدروستين.

8-     رصد بعض عناصر الإبراز المستخدمة في المواد مثل حجم المادة ونوعها الصحفي المستخدم في تحريرها والصور المرفقة معها.

- المنهجية وخصائص العينة:

أ‌-المنهجية:

تم استخدام طريقة تحليل المضمون عبر تصميم استمارة تحليل المحتوى الإعلامي للوسيلتين، لتحليل شكل ومضمون المواد الإعلامية المنشورة حول الحدث السوري للفترة الزمنية للدراسة، عبر فئات محددة تتيح تحويل محتوى المادة إلى فئات قابلة للقياس والعد، تم تقسيمها وفق الآتي:

1- السمات الشكلية للمادة الإعلامية:

  • نوع المادة: خبر - تقرير - تحقيق - مقال تحليلي - غير ذلك.
  • حجم المادة: كبير-متوسط -صغير.
  • مصدر المادة: مراسل الوسيلة – وكالات - كاتب صحفي - وسائل التواصل الاجتماعي.

2- سمات محتوى المادة الإعلامية:

  • عنوان المادة: سلبي – محايد – إيجابي.
  • موضوع المادة: سياسي – عسكري - أمني - إنساني- غير ذلك.
  • القضية التي تتناولها المادة: مفاوضات للحل - دعم للمعارضة - دعم للحكومة - اقتتال بين المسلحين - مواجهة بين الجيش والمسلحين - قصف للتحالف الغربي- نزوح وهجرة- توزيع مواد إغاثية- داعش والجماعات المتطرفة - قتلى وجرحى وشهداء - أوضاع اقتصادية - أوضاع معيشية واجتماعية - أوضاع المدنيين في الحرب - علاقات سياسية ودبلوماسية - أعمال عسكرية وحربية - آثار الأزمة السورية على الغرب.
  • اتجاه الصورة المرافقة للمادة: سلبي – محايد – إيجابي.
  • التوازن في المادة: موضوعي – غير موضوعي – لا يحتمل عرض وجهات النظر.
  • خلفية المادة: تكملة للوقائع - سرد تاريخي – مقارنة - اتهامية للدولة وتهويلية.
  • الاستمالات العاطفية ضد الدولة والجيش: القتلى المدنيين والأطفال والنساء - عشوائية الحرب وأنواع الأسلحة المستخدمة - الظروف الإنسانية للمدنيين تحت القتال.
  • التغطية الجغرافية: المنطقة داخل سورية - المنطقة خارج سورية.
  • الشخصيات: شخصيات سورية - شخصيات غير سورية.

3- اتجاه محتوى المادة الإعلامية:

  • اتجاه صياغة المادة نحو مكوّنات الدولة السورية وشخوصها: سلبي – محايد – إيجابي.
  • الدولة السورية بشكل عام - السيد الرئيس - الجيش السوري.
  • اتجاه صياغة المادة نحو مكوّنات المعارضة السورية: سلبي – محايد – إيجابي.
  • المعارضة السياسية - الفصائل المسلّحة - التنظيمات الإرهابية (داعش والنصرة).
  • اتجاه صياغة المادة نحو الأطراف الإقليمية المرتبطة بالحدث السوري: سلبي – محايد – إيجابي.
  • روسيا- إيران - تركيا - السعودية - أمريكا - الاتحاد الأوروبي.

 

ب‌- خصائص عينة الدراسة (العينة المستطلعة):

حُدّد مجتمع الدراسة بالمواد الإعلامية جميعها التي نشرها موقعا الـCNN ومجلة (Foreign Policy (* الإلكترونيان حول سورية، خلال الفترة الزمنية من 1/1/2014 وحتى 30/4/2015، حيث تم إجراء عدة عمليات بحث وبعدة مستويات للموقعين بهدف وضع كل الاحتمالات البحثية للعثور على مواد إعلامية تتعلق بسورية، ومن خلال عمليات البحث هذه حصلنا على (1565) مادة إعلامية منشورة على موقع الـCNN و(351) مادة إعلامية منشورة على موقع الـFP.

وبقراءة المواد تبين وجود مواد مكررة وأخرى لا تتعلق بالحدث السوري بشكل مباشر، فتم استبعادها، لتقتصر عينة البحث الذي أجريت عليها عملية التحليل على (737 مادة إعلامية)، منها (664 مادة إعلامية للـCNN منشورة باللغة العربية أصلاً) و (73 مادة إعلامية للـFP منشورة على موقعها باللغة الانجليزية).

  • نشر موقع الـCNN باللغة العربية (664 مادة إعلامية) خلال الفترة الزمنية المدروسة (486 يوماً)، أي بمعدل 1.36 مادة إعلامية حول سورية يومياً، ما يدل على أهمية وأولوية الحدث السوري في التغطية الإعلامية للـCNN.
  • نشر موقع الـFP باللغة الانكليزية (73 مادة إعلامية) خلال الفترة الزمنية المدروسة (16 شهراً)، حيث تم إصدار (8) أعداد من المجلة خلال هذه الفترة، كون المجلة تصدر كل شهرين، أي بمعدل أكثر من 9 مواد إعلامية حول سورية في العدد الواحد، ما يؤكد أهمية وأولوية الحدث السوري في التغطية الإعلامية للـFP.

وفي حين تم توزيع المواد الإعلامية لموقع الـCNN مباشرة إلى الفريق البحثي لتفريغ محتوياتها في استمارة تحليل المضمون وفقاً لفئات التحليل (أي المعلومات والبيانات المراد الحصول عليها من المواد الإعلامية)؛ تم ترجمة مواد الـFP أولاً كونها منشورة باللغة الانكليزية، ثم توزيعها على الفريق البحثي لتفريغها في استمارة تحليل المضمون.

 

أهم النتائج:

  • اعتمدت الوسيلتان بشكل رئيسي على التقرير الإعلامي في تغطيتهما للأحداث السورية، وفي حين كانت رغبة الـCNN نقل الحدث دون توجيه جمهورها من خلال الابتعاد عن مواد الرأي أو المواد التحليلية، اعتمدت الـFP على المقال التحليلي والرأي لتوجه جمهورها سلباً نحو الدولة السورية.
  • تعتبر تغطية الحدث السوري عند الوسيلتين كبيرة نسبياً من حيث الحجم، إذا ما أخذنا بعين الاعتبار أن الحدث السوري ليس أولوية عند جمهور الوسيلتين (الجمهور الأمريكي).
  • اعتمدت الوسيلتان الإعلاميتان على مراسلين خاصين لتقديم تغطية إعلامية تتطابق وسياسة الوسيلة وموقفها من المشهد السوري، كما استخدمت الـFP كتاب صحفيين ومحللين لتقديم مقالات تحمل وجهات نظر تطابق موقفها من سورية، رغبةً منها في توجيه الجمهور والتأثير عليه وفق رؤيتها.
  • صاغت الوسيلتان الإعلاميتان قيد الدراسة عناوين موادهما بمهنية إعلامية، لتُعطيا الإيحاء بالتوازن، فكانت أغلب العناوين حيادية.
  • لم تلتزم الوسيلتان قيد الدراسة بالموضوعية تجاه الأحداث في سورية، والتي تفرض عرض وجهات نظر كل أطراف الصراع لا طرف دون آخر، حيث تجاهلت التزامها بالمهنية الإعلامية في تناولها للموضوع السوري.
  • استغلّت الـFP القضايا الإنسانية الناتجة عن الأزمة السورية لتوجيه جمهورها عبر استمالات عاطفية ضد الدولة والجيش السوري.
  • لم تُشر الـFP في موادها إلى شخصيات سورية رسمية سوى السيد رئيس الجمهورية بهدف ربط الأحداث بشخصه فقط، بينما نوّعت الـCNN الشخصيات الرسمية السورية مع نسبة عالية للمسؤولين الحكوميين في قراءة أكثر اتساعاً للأحداث.
  • إن ورود الشخصيات المعارضة لما يسمى بالائتلاف بنسبة كبيرة عند الـCNN والنسبة الأقل للمسلحين يشير إلى الرؤية السياسية لها تجاه الأحداث في سورية، بالمقابل فإن توجه الـFP المؤيد للتنظيمات المسلحة جعلها تركز أكثر في ذكرها لشخصيات المسلحين في نقلها للأحداث أمام جمهورها.
  • أظهرت النتائج أن الـCNN كانت أكثر حيادية تجاه الدولة السورية وتجاه السيد رئيس الجمهورية، لكنها رغم ذلك لم تحقق التوازن تماماً، أما الـFP فكان اتجاهها ضد الدولة السورية وضد السيد رئيس الجمهورية واضح بشكل كبير، بما يعكس وجهة نظر الساسة الأمريكيين المتشددين في مواقفهم تجاه سورية، وشخصنة الأحداث فيها كدعاية إعلامية.
  • ابتعدت الوسيلتان بشكل واضح عن الحيادية عندما كانت تورد عمليات الجيش السوري في مضمون موادها الإعلامية، متخذةً موقفاً سلبياً منه، خصوصاً الـFP.
  • قدمت الوسيلتان صورة أفضل للمعارضة السورية أمام جمهورهما وكذلك كانت صورة الفصائل المسلّحة، فاتخذتا موقفاً أكثر إيجابية أو حيادية تجاه المعارضة منه تجاه الدولة السورية.
  • تعاملت الـCNN بمهنية إعلامية وحيادية تجاه التنظيمات الإرهابية حسب تصنيف حكومتها الأمريكية، ومن الملاحظ اتخاذ موادها اتجاهاً حيادياً وأقل سلبية مع هذه التنظيمات منه مع الجيش السوري وبفارق واضح، وكذلك الأمر عند الـFP لكن بفارق أقل.
  • أكدت الوسيلتان عبر موادهما الإعلامية حول الأزمة السورية، ومن خلال اتجاه مضمون هذه المواد نحو دول الإقليم والعالم المرتبطة بهذه الأزمة، على موقف الغرب الذي تمثلانه، حيث صنّفت الدول وفق التصنيف الغربي، فكانت الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي دول المركز، وضمن دائرته حلفاؤه تركيا والسعودية، ثم خارج الدائرة أعداؤه ممثلين بروسيا وإيران.
  • رغم أن الـCNN حافظت في كل مضامين موادها تجاه هذه الدول على النسبة الأكبر للحيادية، فإن دول المركز كانت معها أكثر حيادية وإيجابية، في حين انخفضت الحيادية والإيجابية قليلاً نحو السعودية وتركيا، وانخفضت أكثر نحو روسيا وإيران مع ارتفاع نسبة السلبية نحوهما؛ أما الـFP فكانت أكثر وضوحاً في التصنيف فاتخذت اتجاهاً سلبياً مرتفعاً نحو روسيا وإيران، وحيادياً معتدلاً نحو تركيا والسعودية، وإيجابياً نحو دول المركز الغربي ممثلةً بالولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي.